الاثنين، 28 يوليو، 2008

فلسفة

عندما تلبسين البودي " بغض البصر عن اللون .اخضر احمر بنفتحي زهري.." والبرمودا...
عندما تسرحين شعرك وتسحبيه وتميشيه وما بعرف ايش
عندما تتعطري وتقتلينا بريحتك

عندما تقعدي في سكوير العلوم و وعرصيف شارع الشجر وجوه وبره مثل المشردة وتبلشي ترمي حكي وتتصهوني -يعني تضحكي بصوت عالى-

انت اما هبلة اما مشكوك في امرك
يعني مفكرة انوا الشباب بس يشوفوكي بقولو اولالا شوف هاي البنت ما ازكاها؟
ممكن من بره بس من جوه الكل بقول احي
يا عمي انتو عارفات البير وغطاه وبلاش تعملوا حالكم هبلات وبريئات بدك عريس اتحشمي وانضبي وتأدبي والله بتلاقينا بنهف عليكوا هف
بس الولدنة و الهبلنة ما بتمشي سوقك

والله جد
بس لأ..... انتوا ما بدكم عرسان بدكم تتسلوا وتلعبوا بدون التزام .... لا تحكي لأ ...قلت لا تحكي لأ... انا فاهمكوا انتوا ....مش علينا... وبلاش نضحك على بعض
اعترفي

ايوه شاطرة...ماشي ماشي في حالات شاذة "شاذه يعني معتدلة" انا بحكي بالعموم

مش هون الموضوع ....الموضوع ليش الشب بزعل بس اخته تصاحب - طبعا معوا حق يشطبها - وليش البنت عادي عندها انو اخوها يصاحب؟؟ - طبعا معها حق تــ.......

ها هااااااااا

انا اقولك ليش لان البنت بدها اشي يبرر غلطها - الاثنين غلط- بس وضع المجتمع يحط الحق على البنت اكثر من الشب
فهي بدها اي شي ممكن يخفف غلطها ..فيقوم اللاوعي بالاستجابة بشكل سلبي لاخطاء اخوها...

وصلت الفكرة...
انا استفذت طاقة عقلية كبيرة وبكفي اليوم....


الأحد، 27 يوليو، 2008

ايش يعني طقع؟؟

(( أنـــــــــت طقـــــــــع .... !!!! ))

من مصطلحاتنا الأردنية الجديدة على الساحة .... براند نيو يعني

زمان ... لو حدا حكى لصاحبه أنت طقع ... بيجوز يتهاوشو .. أو يضربه .... شو طقع ما طقع ...
بس من جديد ... يعني بتحكي عن ثلاث سنين أربع سنين لورا بس ...
خش المصطلح وبقوة على كلامنا .... ليش وكيف ما بعرف ؟؟؟ مين اخترعه .. كمان ما بعرف ..
شو أللي أوحى لاول شخص قال كلمة طقع .. انه يحكيها .. بجرأه ... مش عارف ...
وشو خلى الاهبل اللي انحكت له الكلمه ينبسط ويعرش عليها .. ويفيعها بين صحابه الاهبل منه
على أساس انها مدح مش ذم .... كمان مش عارف ...

الحلو أن المصطلح مش موجود الا عنا بالاردن ....
يعني لو تروح على أي بلد عربي ... تمسك واحد بالشارع وتحكيله .... انت طقع ...
اذا في سوريا راح يحكيلك " لاك شو طئع ما طئع ... استحي ع حالك "
واذا في لبنان " يع .. ليك أرف يئرفك شو هيدا الحكي... "
في العراق " عيني اش هذا اللي تحتشي فيه ... عيب عليك يا معود "
في مصر " انا ما شميتش أي حاجه ... وما عملتش حاجه "
في السودان " يا زول عليك الله ايه الكلام ده .. انا ما داير اعمل طقع "
وهلم جرا ... بلاش نجردهم بلد بلد ...


تعال بالأردن احكي لواحد أنت طقع ....


" ها ها ها ها هااااا هااا هاااا .. يا زلمه انت من الآخر ( هاي بدها موضوع لحالها كمان) ...
هات طق كفك "


وطق الكف .. لازم ييجي بعد كلمة طقع ... عشان الاكشن .. واكسسوار حلو مع الكلمه ..

كل شي عنا طقع ....
كيف التشكيله الوزاريه الجديده ...... أما اسكت .. طقع
سمعت آخر اغنيه لدااااااارين حدشيتي (( احم احم )) .... آه يا زلمه .... طقع ...
كيف فيلم امبارح على تشانل تو ... اشي طقع ...
كيف العطله بكرة .- قصدي امبارح ...... طقع
يعني كل الاشياء المنيجه في حياتنا تحولت الى طقع .....
شو حلوه حياتنا في ظل هــ الاطقاع المتعددة الاغراض ....

عشان ما تكون سرقة ادبية الموضوع ملطوش بس ضيعت صاحبوا

طقع واخواتها

رابط المقال من الموقع

لعل الكثيرين منكم استمع لي وأنا أقابل أحد شباب منطقة سحاب وعلى باب مركز الاقتراع

وكنت قد سألته كيف كانت الاجراءات أجابني “طقع” وسألته هل المرشح اهتم بالشباب اجابني “طقع”

في عُرف الشباب ثمة لغة دارجة وكنت في السابق قد سلطت الضوء على اللغة الدارجة..ولكن ما معنى طقع؟ سبب التسمية؟ رموزها؟ دلالاتها؟ أهدافها؟

ليس لدي موقف مسبق أو معلن من اللغة الدارجة لأني مرات ومرات أستخدمها في حديثي وتقريبا الكثير منا نحن الشباب نتحدثها؟؟

ولا أشي

من الآخر

طقع

زنون الوضع

حريقة

موزة للتدليل على جمال البنت

بس بلاش

وضعك نار

ظروفك صعبة

فايع…

خرّيط للتدليل على الكذب

هشيت كمان نفس المعنى

كلمات كتير، وإذا واحد منكم عنده كلمات يحكيها وخلونا نناقشها..وعلى أي حال اقرأوا تقرير قمت بإعداده بتاريخ 18 تشرين أول 2005

يختـصرون مـن خـلالـهـا آلاف الكـلـمـات..الشـباب الأردني يخـلق لـغـة خاصـة بـه


“فادي: كنت مبارح سهران بـكوفي شوب..
علي:بس بلاش شوفتك حكيت على بيتكم وخبرتني أمك إنك كنت بجبل الحسين
فادي: لأ كنت في عبدون بالكوفي شوب وكان الوضع حريقة والجو فياعا بفياعا
علي: ولا أشي أنا كنت أول مبارح مش لـ هالدرجة الخرط
فادي: بس بلاش المكان كلو زينون والبنات عجقة وإلي بحبو قلبك، من الآخر
علي: بدك تفهمني إنك كنت طقع مـأنا بعرفك زي الدبشة بتكون واقف”.

ما قرأته، هو حوار كان يدور بين صديقان في أحد مناطق عمان في المساء، وتسنى لنا أن نسجل ما قالاه، ليس من باب الفضول الصحفي إنما من باب صوتهما العالي والمسموع للعيان؛ ما دفعنا لأن نرصد اللغة التي يتحدثان فيها؛ فهما لا يعبران عن المختلف أو الجديد في حياتهما، إنما يتحدثان عن هواجسهما واهتماماتهما بلغة باتت تميز الشباب الأردني عن غيره من الشباب العرب!

غالبية الشباب في الأردن يستخدمون مصطلحات أصبحت في صميم حياتهم اليومية، فهي كما يقول محمد عرفان 23 عاما، “تختصر الكثير من الجمل والكلمات”، وبرأيه أنها واضحة ويفهمها الجميع وليست حكرا على الشباب بل الكبار يستخدمونها أيضا.

فاللغة الإنسانية؛ هي وسيلة للتواصل والتفاهم بين الناس، وهي الرموز التي تعبر عن المعاني المختلفة، ولعلي أبو خضراء 24 عاما، خيارات عديدة يستطيع من خلالها أن يتواصل مع أصدقائه فهو إلى جانب استخدامه اللغة الدراجة، فأنه وبنفس الوقت يقحم الكلمات الإنجليزية بكثرة ويقول “لا أقول حمام بل باث روم، متوتر: متنشن، الوضع فير، وإلى غير ذلك”. علي يفقد تواصله مع أبيه عندما يدور الحوار فـ”لا تتحدث بهذه الطريقة السوقية. تحدث كالرجال”، كما يقول، فوالده لا يتقبل تلك اللغة الجديدة.

لغة حميمة
لغة حميمة تقرب الشباب بين بعضهم البعض كما يلفت علي، ويقول محمد عرفان “هذه المصطلحات إن أحببت أن تسميها تقربنا على بعضنا، فيها نختصر الكثير من الكلام الثقيل على الإذن وغير المنسجم في الأجواء التي نكون فيها”، راويا قصة حدثت معه “عاكست فتاة في أحد أسواق التجارية، من خلال الكلام الفايع من عجقتيني وإطربشت بجمالك، وبتون عنو، وما إلى هنالك من الكلام وهي بدورها كانت مستمتعة بكلامي ، ومن خلالها ونحن على تواصل”.

لغة العصر
لغة العصر، أم لغة فياعا الأمر سيان عندهم، طالما أنها لا تؤثر على حياتهم سلبا، أو تثير الامتعاض عند الآخرين بل تشكل برأي سلمى “جسرا للتواصل والتعارف بين الشباب”.

هل بالضرورة أن يبحث كل جيل عن شيء يميزه، يتساءل عمر محمد 35 عاما، “لا أعتقد أن هذه اللغة هي هوية الشباب وتحديدا الأردني منه فيما لو نظرنا إلى الشباب العربي، هي فقط كلمات تأتي وتذهب ولا تحتاج للوقوف عندها”.

أستاذ اللغة العربية علي الظاهر، يعتقد أن هذه اللغة لم تأت إلا “لافتقار الشباب للغة العربية، وعدم تمكنهم منها؛ وهذا يعود إلى عدم وجود ثقافة القراءة التي حلت مكانها الفيديو كليبات”.

ويضيف “أعاني من ضعف الطلبة في القراءة وحتى الكتابة، حتى أن كثيرا من الأحيان يقرأون لغة عامية رغم أنهم يتتبعون النص”، “لا أدري لما الاستهتار والإسفاف بلغتنا العربية، لعل العاتق يقع أكثر شيء على الأسرة التي لا تهتم أبدا بمادة اللغة العربية، لذلك تراهم يأتون إلينا ويطلبون منا أن نشد على أبنائهم باللغة الإنجليزية أكثر من اللغة العربية”.

شباب يبحث عن هوية ذاتية
الخروج عن المألوف، والبحث عن هوية تميزهم عن غيرهم من أبناء جيلهم، لكن وبنفس الوقت هل يفقدون لغتهم العربية، فدكتور علم النفس الاجتماعي، عاطف شواشرة يرى أن لكل جيل لغته ومصطلاحاته الخاصة وحياته الخاصة، “فالشباب يتباهون بالكلام الغريب وهذا الكلام يعكس خصوصية هذا الجيل؛ في محاولته بتشكيل هوية ذاتية”.

السن من 15-24، تلك الفترة من عمر الشباب، تعيش حالة عدم التوازن، ويقول الشراشرة، “يعيش حالة من عدم التوازن تقود إلى البحث عن هويته الذاتية والمهنية، وبالتالي فإن هذه الفئة من الشباب بحاجة إلى نماذج يقلدونها، وخاصة إذا كانت هذه النماذج فريدة أو متفردة وتجلب الانتباه، قد تجدهم إذا سمعوا كلمة غريبة أو مصطلحا غير شائع سارعوا إلى استخدامه بكثرة ومع مرور الأيام، تزود هذه المصطلحات والألفاظ في أبنيتهم المعرفية وتصبح جزءا من هويتهم الذاتية التي تميزهم عن الآخرين لأنهم قلما يفهمونها”.

للاستعراض والسخرية من الواقع
ربما تكون هذه اللغة هروبا من آلام الواقع، وصعوبته ومحاولة الجيل الجديد صياغة الواقع صياغة إبداعية جديدة وتحويله لنوع من السخرية اللاواقعية تتراوح بين السخرية المباحة وبين السخرية غير المقبولة في كثير من الأحيان، ويضيف الدكتور الشراشرة أن انتشار بعض العبارات والاصطلاحات المميزة للغة الشباب هي محاولة أيضا من قبلهم للفت الأنظار ولإضفاء جو من المرح والتهكم، والسخرية وإظهار القوة وابتكار كل ما هو جديد وغريب ودخيل على الثقافة”.

ورغم هذا، ربما تكون هذه اللغة متميزة وفريدة، وتمنح الشباب الثقة بالنفس والتأثير على الآخرين، ويضيف الشراشرة، “يستعملها الشباب لإثبات خفة الظل والكفاءة الكلامية، فهناك أكثر من تفسير للموضوع”.

وتساءل الدكتور الشراشرة، لماذا يُعنف الشاب على هذه اللغة، ويجيب “ربما هناك مبالغة وقد يوسع الفجوة بينه وبين المحيط ويعيق التكيف بينه وبين أهله، وهذا جزء من هويته الذاتية”، داعيا الأهل إلى تقبل هذه الألفاظ مع عدم المبالغة باستخدام هذه الألفاظ الغريبة، “التي قد تكون مقبولة في إطار الشلة، ولكنها تبدو غريبة فيما لو استخدمت بين الأسرة”.
وهذا ما كان…………………………


مطلحات

قبعت معي = ولعت معي= انا معصب وغضبان

يلعن روما = ينعن =مسبة قاسية تقال عند الغضب

اوبجيكشن = اعترض

سنحك = كله تقال لشخص بما معناه الله يخزيك

مطلحات



وهاي مصطلحات جديده
بس شي من الاخر علي قولتهم طكع

فكح
ومعناه مزط او هرب

تلولحي يا دالية
تقال للشخص النحيف جدا وبترخرخ لدرجة الهبل

حادي عن الراس واذرب او حيَد
بلهجة اهل اربد والمعنى وفي مقوله اخرى حيد عن الراس واذرب
وتقال في الطوش او الخناقات انه يعني ما تعمل عمل كبير تندم عليه
ولكان حاول توجع بشكل غير مباشر
يعني لا تضرب واحد على راسه تنبلي فيه

إحفظ هالّلطش
يقولها من أدى خدمة لحدا ومحملوا جميلة عليها

طقع - بكسر القاف
يقال انها كلمة دخيلة وأصبحت متداولة ومنشؤها الزرقا(مجمع الباصات ) وبالأخص من شوفيرية السرافيس الكوستر وتعني اشي روعة ومنيح جثير

فايـع/ فايـعة
وتقال للبنت والولد اللي ماشيين عل الموظة أو على حل شعرهم أو شايفين حالهم - للتوضيح يعني من مناطق عمان الغربية وبالأخص عبدون وأخواتها

هاك
يعني خذ او القف.. بس من غير نفس

بتتخوث يا ملوّث
تقال لمن يحاول أن يخفف دمه وبتهبّل وهو فيش أزنخ من دمّو

مشرّت - بكسر الرا وفتح الشين
تقال عادة للظاربة فيوزاته او ولا حبة

الطنجير
يقال انها من اصل طنجرة وتقال للشخص اللي مثل اللوح ومش عارف وين الله حاطّه

الشنتير
تقال للشخص اللي حجمه كبير وعالفاظي

فستق فاظي
تقال للشخص اللي بحكي كتير وما بعمل اشي

سحنة
معناها ملامح وجه الواحد ... ويا محلا هالسحن

يسنحك
الله يخزيك او يفقسك

منغنغ- الله يطعمنا
معناها معاه فلوس كثيرة وجيبته مليانة مصاري


كيف تكون حفرتلي شغل دواوين



عوض ابو شفة دواوين الاردن


http://www.d1g.com/video/show/1605005


http://www.d1g.com/video/show/2080668


http://www.d1g.com/video/show/2128711